أفلام نجحت بشكل غير متوقع في 2017

نشر 2018/01/071390

في كل عام جديد نضع أعيننا على مجموعة منتقاة من الأفلام وننتظر مشاهدتها بشغف، البعض منها يفوق توقعاتنا بينما البعض الآخر قد يخيب آمالنا بشدة، ولكن أحيانًا تفاجِئنا السينما ببعض الأعمال الدرامية المميزة التي لم نضعها في الحسبان منذ البداية، فنعيد ترتيب قوائمنا للمشاهدة من جديد، وإليكم مجموعة من الأفلام التي نجحت بشكل غير متوقع في عام2017.

Split

بوستر فيلم Split

الممثل الاسكتلندي جيمس ماكفوي الذي برع في أداء الأدوار الرومانسية في فيلمي Becoming Jane و Atonement، واشتهر بدوره كبروفيسور تشارلز في سلسلة أفلام إكس مين المعروفة، فاجَأنا هذا العام بأداء مختلف في فيلم الرعب النفسي Split، الفيلم يدور حول رجل مثير للجدل يمتلك ثلاث وعشرين شخصية مختلفة بداخله؛ لأنّه يعاني من (الانفصام) في أعتى صوره، ويختطف ثلاث فتيات مراهقات في مكان منعزل، وتتصاعد الأحداث بينما تحاول واحدة منهن الهرب والبقاء على قيد الحياة.

واستطاع مكافوي في هذا الدور إثبات قدراته التمثيلية بشكلٍ مثير للإعجاب، فقدم لنا أداءً سلسًا متقنًا وهو ينتقل بين شخصيات البطل المتناقضة، الفيلم حقق إيرادات تجاوزت 278 مليون دولار بينما بلغت ميزانيته 8 مليون دولار فقط، وهو يعد الجزء الثاني من فيلم Unbreakable، وعلى الرغم أنّه ليس له أي علاقة بجزئِه الأول إلّا أنّ أبطال الجزء الأول والثاني سيجتمعون سويًا في الجزء الثالث والأخير Glass، والذي سيتم إصداره عام 2019 والجدير بالذكر أنّ مخرج الأفلام الثلاثة هو إم. نايت شيامالان.

Get out

فيلم Get out

لاشك أنّ أفلام الرعب كان لها نصيب الأسد في عام 2017، وفيلم Get out هو واحد من تلك الأفلام الذي حظيّ بنجاح كبير على مستوى الجمهور والنقاد، حيث حقق الفيلم إيرادات تجاوزت 254 مليون دولار بينما بلغت ميزانيته 5,4 مليون دولار فقط، كما ترشح للعديد من الجوائز منها جائزتي الجولدن جلوب كأفضل فيلم وأفضل ممثل في فئة الأفلام الكوميدية أو الموسيقية، وهو من بطولة دانييل كالويا، وأليسون ويليامز، وبرادلي ويتفورد، وكاثرين كينر، ومن إخراج جوردان بيل.

وتدور أحداث الفيلم حول مصور شاب أسود البشرة يدعى كريس يقرر لقاء والدي صديقته البيضاء روز في عطلة نهاية الأسبوع، وحين يذهب لمنزلهما بالغابات تبدو الأمور عاديةً في بادئ الأمر، ولكن سرعان ما يتغير كل شيء ليحظى كريس بعطلة كابوسية!

Wonder woman

فيلم Wonder woman

الإخفاقات المتتالية لشخصيات DC السينمائي في الفترة الأخيرة أثرت على توقعات البعض لفيلم Wonder woman، لقد ظنوا أنّ شركة ورنر برزر بصدد إطلاق فيلم آخر من أفلام الأبطال الخارقين المخيبة للآمال كما حدث في فيلمي Suicide Squad و Batman v Superman: Dawn of Justice، ولكن فيلم Wonder woman خالف كل التوقعات وحقق نجاحًا باهرًا على مستوى الجمهور والنقاد، وبلغت إيراداته أكثر من 821 مليون دولار حول العالم.

البعض شعر أنّ ورنر بررز تغامر في هذا الفيلم، فالفيلم تم إسناده للمخرجة باتي جينكز التي تمتلك تجارب سينمائية تكاد تعد على أصابع اليد الواحدة بينما الممثلة جال جادوت تلعب دور البطولة بمفردها للمرة الأولى في إنتاج سينمائي ضخم، ولكن النجاح الذي حققه الفيلم جعل جينكز ليست فقط المرأة الأولى التي تقوم بإخراج فيلم للخارقين، بل أيضًا المخرجة الأولى في قائمة الأفلام المحققة لأعلى الإيرادات ومخرجها امرأة لتطيح بفيلم Mamma Mia ومخرجته فيليدا لويد.

الفيلم يدور عن أميرة محاربة من الأمازون تدعى ديانا، تعيش مع عشيرتها في جزيرة منعزلة ولكن حياتها تتغير كليًا حين تتحطم طائرة “ستيف تريفر” طيار الأمريكي وجاسوس متخفي، حيث تقرر ديانا السفر معه في ظل اندلاع الحرب العالمية الأولى في محاولة منها للقضاء على آيريس إله الحرب المدمر!

Dunkirk

فيلم Dunkirk

قد يتعجب البعض منكم … لماذا أضع فيلم Dunkirk ضمن قائمة الأفلام التي لم يتوقع لها النجاح؟

في الحقيقة وعلى الرغم أنّ الفيلم هو من كتابة وإخراج كريستوفر نولان، وهو بالطبع واحد من أهم وأشهر مخرجي هوليود، إلّا أنّ البعض لم يتوقع له هذا النجاح الباهر كبقية أفلام نولان المعروفة، ويرجع ذلك لعدة أسباب:

أولًا: توقيت العرض، حيث تم إصدار الفيلم في صالات العرض السينمائي في شهر يوليو أي في قلب الموسم الصيفي، حيث يميل الجمهور لمشاهدة الأعمال الخفيفة الملائمة لأجواء الصيف المرحة، بينما فيلم  Dunkirk تدور أحداثه في أجواء الحرب العالمية الثانية القاتمة، بل ويتحدث عن انسحاب دونكيرك وهو واحد من أشهر المعارك الحربية التي خلفت وراءَها الآلاف من القتلى.

ثانيًا: السيناريو، قليل من الكلام ومزيد من الحركة، هذا ما يقدمه لنا نولان طوال الفيلم، فلا وجود لأحداث متصاعدة، بل هي وتيرة شبه منتظمة تصور محاولات الجنود المستميتة للبقاء على قيد الحياة من خلال البر والجو والبحر، حتى زوايا التصوير جاءت أشبه بالأفلام الوثائقية، حيث ينقل لنا نولان محاولات النجاة بعيون الشخصيات، واستعاض عن الحوار باللقطات القريبة التي تظهر تعابير الوجه بوضوح.

ثالثًا: لا وجود حقيقي للعناصر النسائية، لا قصة حب ضائعة بين أطلال الحرب ولا أم تفتقد أولادها بجنون، الفيلم ذكوري من الطراز الأول، فلا توجد بطلات على الإطلاق.

وعلى الرغم من كل ذلك، استطاع الفيلم أن يحقق نجاحًا باهرًا على المستوى الجماهيري والنقدي، بل وتفوق على فيلمSaving Private Ryan، واحتل المركز الأول في قائمة الأفلام المحققة لأعلى الإيرادات عن الحرب العالمية الثانية، حيث حقق إيرادات تجاوزت 525 مليون دولار حول العالم، الفيلم من بطولة توم هاردي، وكيليان مورفي، وهاري ستايلز، ومارك ريلانس، وداميان بونرد.

Wonder

فيلم Wonder

بعد سنوات من الابتعاد عن شاشة السينما وفشل فيلمها الأخير Mother`s Day، تعود جوليا روبرتس من جديد في فيلم Wonder، ليحقق الفيلم إيرادات تصل إلى 154 مليون دولار خلال شهر واحد من عرضه بينما بلغت ميزانيته 20 مليون دولار، كما حظيّ بإشادة النقاد على موقع الطماطم الفاسدة وحصل أيضًا على تقييم مرتفع على موقع IMDB، الفيلم مأخوذ عن رواية أر. جيه. بلاسيو التي تحمل ذات الاسم، وهو من بطولة جوليا روبرتس، وأوين ويلسون، والطفل جايكوب تريمبلي، ومن إخراج ستيفن تشبوسكي.

وهو فيلم درامي اجتماعي يدور حول الفتى أوجست بولمان الذي يعاني من تشوهات خلقية ناتجة عن إصابته بمرض جيني يدعى متلازمة تريتشر كولينز، وتتصاعد الأحداث حين يقرر أبواه إلحاقه بمدرسة عادية بدلًا من الاستمرار في تعليمه بالمنزل، ليواجه الفتى الصغير المجتمع للمرة الأولى ويعاني أوجي من العديد من المضايقات داخل المدرسة، ويحاول تخطى مخاوفه والاندماج مع الآخرين، لكن البعض يصر على عدم تقبل اختلافاته!

Lady Bird

فيلم Lady Bird

على الرغم أنّه لم يحقق إيرادات خيالية في شباك التذاكر، إلّا أنّه استطاع أن يحصل على تقييم 99% في موقعالطماطم الفاسدة، وهو أمر نادر الحدوث – إن كنت تعلم – بل وتم تصنيفه من قِبل مجلة التايم الأمريكية والمعهد الفني الأمريكي كواحد من أفضل 10 أفلام في 2017، كما ترشح للعديد من الجوائز على رأسها أربع جوائز في الجولدن جلوب، الفيلم من بطولة سيرشا رونان، وتيموثي تشالميت، ولوري ميتكالف، ومن تأليف وإخراج غريتا غيروج.

وتقع أحداث الفيلم في بداية الألفية حول مراهقة تدعى كريستين مكفرسون تلقب نفسها (ليدي بيرد) تربطها بوالدتها علاقة مضطربة، وتبحث عن فرص جديدة لا تجدها في مدرستها الثانوية الكاثوليكية بسكرامنتو كاليفورنيا، حيث تحاول ليدي بيرد إثبات ذاتها بشتى الطرق بينما تحلم بفرصة جامعية في مدينة نيويورك.

The Big Sick

فيلم The Big Sick

كوميديا رومانسية تدور أحداثها حول فنان كوميدي شاب من أصل باكستاني يدعى كوميل نانجياني يقع في حب إميلي غاردنر الفتاة الأمريكية البيضاء، ولكن عائلته الباكستانية لديها خطط أخرى لتزويجه بطريقة تقليدية من فتاة باكستانية، وحين تعلم إميلي بذلك تقرر إنهاء علاقتهما ولكن حين تقع فريسةً لمرض غامض. يجد كوميل نفسه مضطرًا لمواجهة والداها بينما يظل حائرًا بين توقعات عائلته ومشاعره الحقيقية تجاه إيميلي.

الفيلم من تأليف الممثل كوميل نانجياني وزوجته إميلي في غوردون، وهو مستوحى من قصة حبهما الحقيقية وكيف استطاعا التغلب على اختلاف الثقافات والعادات خاصةً حين مرضت إميلي، الفيلم من بطولة نانجياني – الذي يمثل دوره في الواقع – وزوي كازان وهولي هانتر وراي رومانو، ومن إخراج مايكل شوالتر، وحقق إيرادات بلغت 55 مليون دولار بينما بلغات ميزانيته 5 ملايين دولار فقط، وتم تصنيفه ضمن قائمة أفضل 10 أفلام في 2017 من قِبل المعهد الفني الأمريكي.

The Emoji Movie

فيلم The Emoji Movie

انهالت التعليقات السلبية على فيلم The Emoji Movie فور صدوره في صالات العرض السينمائي، ليحظى بتقييمات منخفضة للغاية على موقع الطماطم الفاسدة و IMDB ، واعتبره النقاد أسوء أفلام 2017 بل وواحدًا من أسوء أفلام الرسوم المتحركة على مدار تاريخ السينما، وعلى الرغم من كل ذلك استمر نجاح الفيلم في شباك التذاكر لتصل إيراداته إلى 217، بينما بلغت ميزانيته 50 مليون دولار، الفيلم من بطولة تي جي ميلر، وجيمس كوردن، وآنا فاريس، ومن إخراج توني ليونديس.

وتدور أحداثه في إطار فانتازي عن مجموعة من الرموز التعبيرية التي تعيش في مدينة تيكستبوليس داخل إحدى الهواتف الذكية، ويملك كل واحد منهم وجه تعبيري واحد عدا جين، الذي يمتلك عدة وجوه، ويخوض جين رحلته الخاصة في محاولة منه ليصبح عاديًا كالآخرين.

في النهاية تحضرني مقولة المعلق الرياضي الشهير محمد لطيف “الكورة أجوان” التي تنطبق على عالم السينما بشدة، فنجاح الفيلم لا يتوقف فقط على كمية الأسماء اللامعة التي شاركت به، بل هو توليفة متكاملة بين القصة والإخراج والتمثيل.